Header Ads

زيت القرنفل - الفوائد المتعددة لزيت القرنفل


يُستخلص زيت القرنفل من براعم القرنفل، وهو غني بالكالسيوم والحديد والصوديوم والفوسفور والبوتاسيوم والفيتامينات A &C، لذا فهو يحظى بالعديد من الفوائد الصحية، بالإضافة إلى إستخدامه في الأغراض التجميلية. وفي هذا المقال سوف نسرد عددا من الفوائد المتعددة لزيت القرنفل التي لا حصر لها.

زيت القرنفل لعلاج ألم الأسنان

يُعد زيت القرنفل من العلاجات المنزلية القديمة للتخلص من ألم الأسنان، وذلك لما له من خصائص مضادة للبكتيريا ودوره في تخفيف ألم الأسنان وتقرحات اللثة. ويُضاف زيت القرنفل للعديد من مٌنتجات الأسنان مثل معاجين الأسنان وغسول الفم.

إضافة 4 قطرات من زيت القرنفل إلى كوب من الماء الدافئ وإستخدامه عن طريق الغرغرة كاف للتخلص من رائحة الفم الكريهة وإزالة ألم الحلق. 

زيت القرنفل لتخفيف الإجهاد والتوتر

إعتاد الناس في الهند على إستخدام زيت القرنفل في تدليك الجسم للتخلص من التوتر والقلق والإجهاد، كما أن له دور في إسترخاء العقل.

زيت القرنفل ومرض السكري

أشارت بعض الدراسات الى أن زيت القرنفل النقي يُحافظ على مستويات الأنسولين في الدم وبالتالي فهو مُفيد في علاج مرض السكري. كما وأنه يُعزز عملية التمثيل الغذائي في الجسم عن طريق تنشيط الدورة الدموية.

زيت القرنفل لعلاج الجروح والإلتهابات

يحظى زيت القرنفل بشعبية على نطاق واسع لخصائصه المُطهرة، ويتم إستخدامه في علاج الجروح والحروق والإلتهابات الفطرية، كما يُستخدم أيضاً في علاج لدغ الحشرات. يُخفف زيت القرنفل بإضافة زيوت أخرى مثل زيت اللوز أو زيت جوز الهند.

زيت القرنفل وحب الشباب

لزيت القرنفل دور فعال جداً في علاج حب الشباب حيث يحتوي على مركب الأوجينول الذي له خصائص مضادة للجراثيم. ويُستخدم زيت القرنفل على الأماكن المُصابة فإنه يُقلل من الإلتهاب.

زيت القرنفل في مساحيق التجميل والعطور

يُستخدم زيت القرنفل على نطاق واسع في مُستحضرات التجميل وزيوت التدليك وكريمات البشرة، بالإضافة إلى أنواع مُختلفة من الصابون لما له من خصائص مطهرة. ولانه يتمتع برائحة عطرة فيدخل في صناعة العطور.

أرسلي الفوائد المتعددة لزيت القرنفل

لمشاركة العائلة والأصدقاء بهذه الفوائد؟ أنقري الزر ادناه لترسليها بالبريد الالكتروني أو لتخزنيها على شبكتك الاجتماعية المفضلة.

ليست هناك تعليقات

أتستمتعين بالطبخ ومساعدة الآخرين بتقديم أفكار الطبخ؟ من فضلك أضيفي افكارك و تعليقاتك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.